2014/09/04

1:09 م

السمنة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

أشارت دراسة بريطانية حديثة، أن الوزن الزائد والبدانة يزيدان خطر الإصابة بعدد من أمراض السرطان الشائعة، بينها سرطانات الرحم والمرارة والرئة والكبد والقولون.
السمنة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وهذه الدراسة التي أجراها باحثون من كلية "لندن سكول أوف هايجين أند تروبيكال ميديسين"، تناولت أكثر من خمسة ملايين بريطاني في سن السادسة عشرة ومؤشر كتلة الجسم لديهم معروف، وتمت متابعتهم على مدى سبع سنوات ونصف السنة في المجموع.
 ويعكس مؤشر كتلة الجسم عبر العلاقة بين وزن الشخص وطوله، اذ يتم اعتبار الأشخاص البالغين بدينين إذا ما كان مؤشر كتلة الجسم يفوق 30، أما إذا كان المؤشر بين 25 و30 فإنه يؤشر إلى وزن زائد. وعبر دراسة 167 ألف حالة إصابة بالسرطان ضمن هذه المجموعة، أقام الباحثون رابطاً بين مؤشر كتلة الجسم و17 من 22 ورماً سرطانياً، هي من الأكثر انتشاراً في بريطانيا.
 وكل زيادة بخمس نقاط لمؤشر كتلة الجسم ربطت بزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وقد حل سرطان الرحم في مقدمة هذه المخاطر إذ زاد خطر الإصابة به 62%، متقدماً على سرطان المرارة 31%، والكبد 25%، وعنق الرحم 10%، والغدة الدرقية 9% واللوكيميا 9%. كذلك أظهرت الدراسة أن مؤشرات كتلة الجسم المرتفعة تزيد أيضاً الخطر الإجمالي للإصابة بسرطان الكبد 19%، والقولون 10%، والمبيض 9%. وبالاستناد إلى هذه النتائج، اعتبر الباحثون أنه في بريطانيا، يمكن ربط 12 ألف إصابة سنوياً بالسرطانات الأكثر شيوعاً، مع البدانة والوزن الزائد. وإذا ما استمر تفشي البدانة بالوتيرة الحالية، مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم نقطة واحدة كل 12 عاماً، فمن الممكن أن تزيد الإصابات بالسرطان 3800 حالة سنوياً في البلاد.
Blogger تعليقات
Disqus تعليقات
اختر نظام التعليقات الذي تفضله

ليست هناك تعليقات